rondom

آخر الأخبار

rondom
جاري التحميل ...

مثلث بينينغتون

مثلث بينينغتون




ما هو مثلث بينينغتون

مثلث بينينغتون، والذي لا يقل كثيرًا عن مثلث برمودا الشهير، وإنما الفارق الوحيد بينهما هو القدر الكبير من الاهتمام عن الآخر، والحقيقة أن مثلث بينينغتون يكاد يتفوق على مثلث برمودا في غرابة حوادث الاختفاء التي وقعت به وتفسيراتها الغير منطقية، ‏ما هو هذا المثلث؟
تعرفون مثلث برمودا؟ هو باختصار نقطة تقع في محيط البحر ويقع فيها حوادث اختفاء غامضة، ونفس الشيء بالنسبة لمثلث بينينغتون، عبارة عن نقطة تقع في الولايات المتحدة الأمريكية، لكنها نقطة برية هالمرة، وتقع تحديدًا في قرية بينينغتون الموجودة في ولاية فيرمونت الامريكية


‏عرف مثلث بينينغتون من فتره طويله، لكنها كانت مجرد معرفة عابرة، ماكانت هناك اي حوادث أو ظواهر حدثت في هذا المكان، كانت محض إشاعات، قد يؤخذ بها أو لا، لكن، مع بداية القرن العشرين، بدأ ذلك المثلث يُظهر العين الحمراء لسُكانه، ويؤكد لهم أنه موجود وقادر على إخافتهم وبث الرعب فيهم 
‏بدأت حوادث مثلث بينينغتون في الظهور مع بداية القرن العشرين، وقد قيل إنه قد حدث اختفاء في عام 1920، لكن ندرة التفاصيل حول ذلك الاختفاء وتفاصيله أسهمت في التكتم عليه، بمعنى أدق، لم يتم التوثيق عليه، اعتبرت الحادثة التي وقعت في عام 1946 أول حادثة اختفاء تقع في مثلث بينينغتون 

مثلث بينينغتون


الحادثه الاولى


‏الحادثة الأول التي تم توثيقها وتُظهر انتماء مثلث بينينغتون للمناطق الغامضة هي تلك التي وقعت في اليوم الأول من شهر ديسمبر القابع في عام 1946، والتي كانت بطلتها الطالبة بولا ويلدن.

كانت بولا طالبة ثانوية تعيش بقرية بينينغتون، وفي ذلك اليوم سلكت كالمعتاد الطريق المؤدي إلى البيت..

‏ومن حظ بولا أنه كانا هناك زوجين يسيران بالخلف منها ويُلاحظانها، مرت بولا بصخرة كبيرة الحجم، حجبت رؤيتها عن الزوجين، ومع الوقت الذي كان يجب أن تنتهي فيه الصخرة لم تخرج بولا كما هو المتوقع، ولم يعثر الزوجين على أي أثرٍ لها على الرغم من أن المكان كان فسيحًا ومكشوفًا.. 


‏الجميع بدأ بتحليل ما حدث لبولا، الكل استبعد فكرة تدخل مثلث بينينغتون، وإنما رجحوا أسباب أُخرى مثل إقدام الزوجين على خطفها وقتلها، لكن مع البحث تبين أن الزوجين بريئين، وفي نهاية التحقيقات، توقعوا من أن يكون للعنة هالمثلث يد في الحادثة، الأمر ظل مجرد توقع حتى وقعت الحادثة الثانية 

الحادثة الثانية


في الاول من ديسمبر عام 1949 بعد حوالي عامين من الحادثة الاولى، وقعت الحادثه الثانيه حيث كان نيتفورد الجندي السابق في الجيش، دخل في  سيارة كبيره تقل 14 راكبا في مثلث بينينغتون واثنا دخولهم المثلث وقع حادث للسياره ولكن لحسن الحظ لم يصب احد ابدا ولكن الغريب والمريب في الحادثه ان نيتفورد اختفى تماما من السياره رغم انه كان يجلس بين راكبين، ولكن عندما توقفت السياره لم يجدو بينتفورد موجود في مكانه بل كانت الاغراض التي يضعها فوقه هي من كانت موجوده بدلا منه.

 طبعا هذا الاختفاء ترك الكثير من التساؤلات لان الاختفاء بحد ذاته كان غريب للغايه ولكن الناس حينها ابتعدوا عن التكهنات والتوقاعت الغير منطقيه واتفقوا على انه قد اقدم على الانتحار من خلال رمي نفسه من النافذة، ولكن هذا ليس كافي لان آلية رمي نفسه من النافذه وهو محاصر بين شخصين في المقعد لابد لهم وان يشعروا به اثناء قفزه، وايضا الجثه لم يعثر عليها ابدا وهذا تفسير بأن المثلث هو المتهم الاول في حادثة اختفاء الجندي.

الحادثة الثالثة


اما الحادثه الثالثه فكانت لطفل صغير يدعى جيبسون، ففي اكتوبر من عام 1950 ببساطه شديده كان الطفل يلعب في المزرعه وفي هذه الاثناء تركته امه لتذهب الى العمل واثناء رجوعها لم تجد ابنها ولم يتم العثورعليه ابد، وكانت المزرعه قريبه جدا من المثلث. هكذا اختفى الطفل دون اي تفير واضح.

وكانت هناك تفسيرات بانه قد يكون الولد تعرض للخطف والقتل وذلك لان امه كانت لديها بعض العداوات مع المزارعين، اما التفسير الثاني يقول ان الطفل كان يلعب ونسي نفسه وسقط في البركه واختفى تماما.





اقرء ايضا...














عن الكاتب

weloney
التعليقات
0 التعليقات

التعليقات



يمكنك الاشتراك معنا ليصلك كل جديد

إتصل بنا

عن الموقع

مقالات حصرية لمواضيع متنوعة...

جميع الحقوق محفوظة

weloney